:: مسابقة الموضوع المميز  ::

   
     
 

روابط هامة

قاعةعلوم القران وحفظ قاعه اهل القران والسنه اكاديميه المراه المسلمه جدول غرفة القرآن .::. أهل القرآن .::.
     
قريبا  
بقلم :
  قريبا  

 



إضافة رد
  مشاركة رقم : 1  
قديم 04-03-2012, 11:31 PM
معلومات العضو
الصورة الرمزية أكاديمية المراة المسلمة
عضو مبدع

معدل تقييم المستوى : 10
المستوى : أكاديمية المراة المسلمة is on a distinguished road

 


أكاديمية المراة المسلمة غير متواجد حالياً عرض البوم صور أكاديمية المراة المسلمة

 
 **اسم الله الملك المليك المالك**( 2 ) | قسم تفريغ دروس محاضرات الاستاذة أناهيد السميرى | المشاهدات: 986


**اسم الله الملك المليك المالك**( 2 )



نكمل ماابتدأناهفيالكلام حولاسم الله الملك المليك المالك , أمس انتهينا أن إثبات اسم الملك للهيتضمن كم أمر ؟3أمور ::
1- أن تصفيه هو سبحانه و تعالى بكمال الصفات
2- وأن تصفي عبيده بالنقصوالعجز
3- وأن تصفي العلاقة بين الملك والعبيدبالتدبير


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وعلمنا أنه تعالى له الملك والحكم في ثلاث أمور في الحكميحكم في عباده ما شاء في الأحكام القدريةولذلكمن أعظم الإيمان بكمال صفات الله الرضا بأقداره إذا كنت مؤمنة بصفات الله تكونيراضية بأقداره إذن له الحكم أولا في الأقدار و في الشرع و في الجزاء
إلى هناانتهينا نبدأبكلام ابن القيم الملك إنما يتم بالعطاء والمنع ،
إن حقيقة الملك إنما تتمبالعطاء والمنع، والإكرام والإهانة، والإثابةوالعقوبة، والغضبوالرضاوالتولية والعزل وإعزاز من يليق به العزة وإذلال من يليق بهالذل إذن هذه حقيقة الملكما حقيقة الملك؟أن من يملك على الحقيقة يفعل ما يشاء ولما أقول لك يفعل مايشاء لا يغيب أبدا عن ذهنك أنمنصفاتهالحكمةفمشيئته مقرونة بالحكمة .

.ما دليلك على أن مشيئة الله مقرونة بالحكمة ؟ أواخر الإنسان .ماذا يقول الله عز و جل؟
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةوَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَاللَّهًُ } ثم وصف نفسهبماذا ؟؟ { إِنَّ اللَّهَكَانَ عَلِيماً حَكِيما} .. العلم و الحكمةفالمشيئة مقرونة بالعمل و الحكمةاذن الملكمالك الملك حقيقه ملكه ان يتصرف كما يشاءكيف يشاءكيف تفسريها؟بعلمه وحكمته لأن }وَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَاللَّهُ{ ثم اثبت لنفسه أن مشيئته تابعه لعلمه و حكمته0

إذنوَمَا تَشَاؤُونَ إِلَّا أَن يَشَاءَاللَّهُومشيئته تابعه لعلمه وحكمته . إذن معنى ذلك تصرف الله بالملك والمنع والعطاء والعزلوإعزاز من يليق به العزة وإذلال من يليق به الذلكل هذا من حقيقة الملك ونفس الوقتوموافقللحكمةلابد أن يوافق الحكمةثم استشهد ابن القيم بقوله تعالى : { قل اللهم} أيما وصفه؟؟ يعني ا الله ،ما و صفالله؟{ مالكالملك} ما حقيقة ملكهللملك؟تُؤْتِيالْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاءوَتُذِلُّ مَن تَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ[آل عمران : 26]إذنمن تمامملكه سبحانه وتعالى أن يعز من يشاء و يذل من يشاء.. وينزع الملك ممن يشاء .. و هذا يرجعناللوراء في كلامنا عن علاقتنا بولي الأمر مثل ما تكلمنا عن اسم الرب نتكلم في اسمالملك نقول أن مالك الملك هو الذي يؤتي الملك من يشاء .. و أنت الآن ستعجب لماذا يكون هذا مَلِك، لما هذا وليأمر؟؟من الذي أعطاهالولاية؟من الذيرفعه؟؟ رفعهالذي يؤتي الملك فترى أن هؤلاء الله يعطيهم الله عز وجل من الصفات و الأسباب ما لاتتصورها ، ثم إذا أراد نزع ملكهم سلط عليهم شيء ما لا تتصوره ..أيضا من تمام ملكهفي نفس آية آل عمران
الآية الأولى "26" في آل عمران إظهار تمام ملكه في تدبير الخلق من جهة العزوالذل الملك ونزعه .. انظري آية "27" من تدبير ملكهقُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِيالْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْتَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ(26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُالنَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُالْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ(27).آل عمران :

كل هذا من تدبيره في الكون من جهة الأحداثالكونية و من جهة الأرزاق وهذا من تمام الملك .. من تمام الملك أنه سبحانه و تعالى يتصرف فيمخلوقاته كما شاء ولا زلنا نكرر لما تسمعي عن الله (كما شاء) لا تنفصل هذه كما شاء عن العلم و الحكمةأبدا في عقلك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


انظري لآية الرحمن و علاقتها بالملكيَسْأَلُهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِكُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ(29)[الرحمن : 29]
أول فعل { يسأله } أي يطلب منه .. من الذي يطلبمنه ؟؟ >> من في السموات والأرض طيبما دلالتها علىالملك؟.. الدلالة فيالسؤال نفسه لماذا ؟ من الذي يُسأل ويُطلب منه؟ الذي يملكالآن أنتانظري كيفتقدري تستحملي سؤال 10 أشخاص أو 20 .. >>تستطيعين احتماله؟
لا .. خصوصا لو كانت المسأله في الأموال والأرزاق لأن ملكك ناقص .
. لأنك تشعري لو تعطين هذا غرضه وهذا غرضه انتهى ما معك منملك.. سينفذملكك،وقدرتك علىخدمتهمانظريللرحمن سبحانه يسأله من؟ من في السموات و الأرض تصوري من في السموات و الأرض ..أنت تصوريإلي ما نعتبر شيء في القاعة هنا الذين لا نـُعتبر شيءلو كلواحد منا سأل مسألته لا ينقص في ملكه شيء.. وليس هذا،

لو كلنا الموجودين سألنا واحد من البشرلابد أن يضيق صدره لابد لو ربع هذا العدد سيضيق صدره فما بالك بمن يملك السماواتوالارضلو أهلالأرض كلهم اجتمعوا على صعيد واحد وليس فقط الأحياء في عصرناِ لا لا حتى الأموات ..لو اجتمعوا في صعيد واحدفسألوا الله ما يريدون وأعطاهم سؤالهم ماينقص من ملكه إلا كما ينقص البحر لما تدخلي فيه الإبرة هل ينقص؟ لاشيءإذن انظري إلىتمام ملكه أتى من جهة أنه يسأله من فيالسموات و الأرض بل سنرى أن من تمام ملكه أنه يدعو من في السموات و الأرض إلىسؤاله..



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


خليني أقول عندك ملك وصفه كريم يعطي الناس لكن ما بلغ حالينزل إعلانات في الجرائد أن تعالوا اسألوني إن أردتم ,, بل يبذل جهوده أن لا ينتشرخبر أنه معطي حتى لا يأتي المحتاج و غير المحتاج .. في مقابل أن ربك سبحانه و تعالى يأمرك أنتطلب منه و هذا إشارة إلى تمام ملكه يعني من تمام ملكه أن يأمر عباده أن يسألوهفهذا دليل على أن ملكه لا ينقص منه شيئا ..

الآن منالبخيل؟البخيلالذي يبخل على نفسه أن يسأل ربه مالك الملك على وجه الحقيقة الذي لا يحقق له مرادهلأنه بخل على نفسه

كيف تصفين الله؟ >> كل يوم هو في شأن .. يغفر ذنباويفرج كربا ويكشف غما وينصر مظلوما ويأخذ ظالما ويفك عانيا ويغني فقيرا ويجبر كسيراويشفي مريضا ويقيل عثرة ويستر عورة ويعز ذليلا ويذل عزيزا ويعطي سائلا ويذهب بدولةويأتي بأخرى ويرفع أقواما ويضع آخرينحتى هذا الأمر في باب الملك في باب العلم في باب الدنيا كلهذا كل يوم هو في شأنفهذه حقيقة الملك ، أن يملك الملك وأن يتصرف في الملك ويسوقالمقادير التي قدرها قبل خلق السموات والأرض بخمسين ألف عام إلى مواقيتها يعني هوقدرها سبحانه وتعالى قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة ثم جعل لها أسباباتأتي فيها فالله عز و جل بعد أن قدرها في ذاك الزمن .

. فيزمن وقوعها يسوق المقادير من أجل أن تقع فينفس الوقت الذي قدره سبحانه وتعالى و هذا كله يزيد من إيمانك بالقضاءوالقدرأيإيمانك أن الملك ملك الله بعد وقوع الحدث ماذا يفعل بقلبك ؟ يزيدك ايماناً بالقضاءوالقدر ،أن هذا الذي وقع عليك قدره الله قبل أن يخلق السموات و الأرضبخمسين ألف سنةثم يسبب الأسباب لوقوع القدر فلا يتقدم منه شيء ولا يتأخربل كل منها قد أحصاه كما أحصاه كتابه وجرى به قلمه ونفذ فيه حكمه وسبق به علمه فهوالمتصرف في الممالك كلها وحده تصرف ملك قادر قاهر عادل رحيم تام الملك هذه كلها منلوازم اسم [ الملك]



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يعني إذا كان هو الملك إذن هو القادر ، إذن هو القاهر .. ما معنىالقاهر؟
القاهر : أي له الغلبة ، أمره نافذ ، أمرهغالب{ وَاللّهُغَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَيَعْلَمُونَ[يوسف : 21]} وفي حكمه عادلأي هو الملكيعني هو الملك و الملك من أفعاله الحكم ،، فحكمه عادل وحكمهفيه الرحمة تام الملك لا ينازعه في حكمه منازع ولا يعارضه معارض فتصرفه في المملكةدائر بينالعدل والإحسان والحكمة والمصلحةوالرحمةفلا يخرج تصرفه عن ذلك
نرى تدبير الله عز و جلدائر بين ماذا؟ بين العدل والإحسان .. والحكمةوالرحمة أولا نعبر عن العدل والإحسان كيف يعامل الله عباده ؟ لو شخص الآن واقع فيذنب وعاقبه الله هذا سمى معاملة بالعدل لو واقع في ذنب وأعطاه الله هذا إحسان , هذاإحسان منه أن عامله بالحلم واحد مصل ، صائم ، ثم أعطاه الله عز و جل أكثر من فعله . >> هذا معاملتهأيضا بالإحسان أي هو الفضل ..فالإحسان له صورتان .. أن تكون محسنا و أن تكون مسيئاً يعاملكالله بالإحسان
وأنت محسن يعاملك الله بالإحسان أن يعطيك زيادة ، وأنت مسيئيعاملك الله بالإحسان فيعاملك بالحلم تكون مسييءكيف يحسن إليك؟ لكم أن تتصورواكيف يعامل اللهالمسييء بحلمه .. كيف؟يأتي هذا الشخص يذنب, و تبقى عليه العطايا لا يأخذها اللهمنه ، بل مع إساءته ييفتح له أبواب الطاعة يفتح له أبوابالطاعةلماذايفتح له أبواب الطاعة و هو أصلا مسيئ؟ هو مسيئ ، و بعيد ، لما تـنفتح له أبواب الطاعة لواغتنمها .. ماذا يحصل فيقلبه؟؟

>> يزيد إيمانه لأن الطاعة تزيد الإيمان لما يزيد إيمانك الذنبالذي كنت اقترفتهقبل 10 سنواتماهو شعورك تجاهه؟تتذكره سأضرب مثلا من أجل أن تتصوروا ,أنت يا عبدوقعت في ذنب قبل 10 سنوات ، خطيئة مثلا ..هذا الذنبوالخطيئة الذي ارتكبته أوقعك فيماذا؟ أوقعكفيجفاء فيقلبك،،نقص.. حتى أنني أذكرك باسم التواب ما تقع منك توبة .. وقعت في خطيئة ما أثر هذه الخطيئة ؟أثر هذهالخطيئة .. قسوة القلب ..هذه القسوة حتى لما أذكرك باسم التواب لا تتوب منالقسوة
يعاملك الله بالحلم.. لا زالت نعم الله عليك تترى .. و خصوصا في سنالشباب الإنسان ما يشعر بذنوبهالله عز وجل ما يعاقبه على هذا الذنبيتركه, ثم تمتد بهالحياة ..

يفتحله من أبواب الطاعة ما يفتح .. علم ، إيمان .. بصورلما يوصل إلى هذه الحال و يزيد إيمانه .. ايش يشعرالإنسان بحاله ؟ يشعر الإنسان في قلبه بلين .. يلين قلبهلما يلين قلبه يذكره الله ما مضى من ذنوبه .. فيعود عليهابالتوبةفاللهعز وجل يعامل عباده بالسنين .. بالحلموأحسن

مثال نشترك فيه .. عقوق الوالدينأنت الآن لما تكبر ويصير عندك أولاد و تتذكر أنت ماذا فعلتأنت في والديك وكيف أن الله ما أخذك وقت ما وقعت في العقوق ،وكيف ما تجعلهفي قلب والديك من القهر بتصرفاتك هذه... وكيف أن الله عز وجل مع ذلك ما عاملك بأنأخذكلأن عقوقالوالدين من أعظم الذنوب من الكبائر بعد الشركهذا معناه أن الله عز وجل يعامل عبادهبماذا ؟ بالحلمإلى أن تكبر و يصير عندك أولاد وتتذكر وتتوب عن عقوقكلوالديكهذا منالإحسانلمن؟من الإحسانللمسيئأماالإحسان للمحسن؟ واحد مطيع صبر ساعة ، يعطيه الله عز و جل عظيم الأجر .. يفتح له أبوابا عظيمة ..

إذن هذامن معاني اسمه الشكور؟أنه يعطيك علىالعمل القليل الأجر الكثيرإذن هذا العدل والإحسانيا الله نرى الحكمة و المصلحة و الرحمةيعنيماذا أن يعاملك الله بالحكمة و المصلحة والرحمة؟في كثير من الأحيانتلزم الدعاء على أمر و يشتد دعاءك و سؤالك لكن لا يُستجاب لكيعاملك الله بالحكمة و المصلحة التي سترىآثارها ولو بعد حينوالرحمة بمعنى أن الله يعجل لك شيئا من مرغوبك من أجل أن يقعفي قلبك الهدوء
يعنيأحيانا يعجل الله عز وجل لك شيئا من مرغوبك لأن قلبك مشتعلفيهدئك بأن يعجل لك شيئا من مرغوبك منه رحمة بكلكن لا يعني أبدا أن الرحمة ستكون فقط فيأن يعطيك مرادك.

هذا وقد تكرر في القرآن الكريم بيان أن الله تفرد بالملك لاشريك له دليل ظاهر على وجوب إفراده بالعبادة..لاحظي أن كل الأسماء ستكون هذهنتيجتها .. كل اسم تتعلمهبالذات ما يتصل بالربوبيةستجد أن النتيجة واحدةيجب عليك أن لا تعبد إلاالله،لا تتعلقإلا بالله لا تسأل إلا الله.. لماذا ؟لأنه الرب ، الحي ، القيوم ، الخالق ، البارئ ،المصور..
لأنه الملكلا تطلب إلا إياهوبالذات هذا الاسم .. من أكثرالأسماء الذي تجعلك لا تطلب غيرهلأنك أنت تعلم عقلك يقوللا تطلب إلا ممنيملك،فمن يملك علىالحقيقة مرادك؟هات ما أردتمن مرادك ..شفاءصحة،أولاد،بيت،مال،سعة رزق.. كل كل ما أردته هات كل ما أردته .. نجاح في حياة عملية ، نجاح في حياة زوجية .. هدوء في أبناءكهدوء زوجكماأردت من مرادمنيملكه؟؟لا يملكهإلا اللهفكيف تترك من يملك على الحقيقة لمن لا يملك علىالحقيقة !! ونحن اتفقنا أنملك الناس فتنة على أنفسهم ،،


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


يفتنهمسنذكر الآنالمعنى الثانيكيف أن ملكالناس فتنة؟فتنه على من الآن؟ أي فتنة علىالناسيعني اللهعز وجل لما ملكك أنت .. فتن غيرك بكالآن لما نأتي نضرب أمثلة على التجار مثلا .. الملك .. الأمير .. أي أحد معمالأنتماذا في قلبك منشعور؟ أول ماتسمع هذه الأسماء .. أولاتريد مثلهم .. أول مشاعر تأتيك أن تعيش مثلهم .. على أن ما يملكونه سببا لماذا ؟ سببالإسعادهمهذا ماتتصورههذه أولفتنة فتنتها بهم .. أول فنتة فتنها بهم أنك تتصور أن من يملك المال يملك السعادةولا تنسى قارون و كيف القوم الذين حوله .. و كيف أنهم تبين لهم الأمر ، , و كيف الذينأوتوا العلم و الإيمان قالوا لهم : { وََيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِخَيْرٌ } ماوصفه ؟ { خير} إذن معنى ذلك أن أول فتنة بمن يملك ، أنه يبقى طوال الوقتشعورك ترى أن صلاح حياتك أن تكون مثلهم .. هذه أول فتنةبهم

الأمر الثاني:لو قال لك أحد يا لله أن الملك في الحرم .. على طولماذا يأتي فيبالك؟؟>> لأكتب معروضوأقول كذا أطلب كذا وكذا وتتعجب حتى من الصغار لما يقال لهم الملك في الحرم .. ويكونون حولالملك يقولون.. أريد أن أراه و أقول له كذا وكذابدلا من أن تقول له كذا وكذا .. قل لمالك الملكأنظري لهذهالمشاعر أحد يقول لك تخيل أن لو كنت طائف والملك موجودفكر ماذا ستطلب منه على أنها فرصة يعني !!
معأنك كل يوم في الثلث الأخير من الليل.. يقال لك : هل من سائل فيستجاب له ؟؟المقصود أنهيريد مطلب فأنتترى الشيء العجيب .. أن النفوس فتنت بمنيملكعلى أنمرادها سيتحقق من هذالدرجة أننا يأتي في بالنا مباشرة ..افترض جدلالو قلت له أعطيني مائة ألف سيعطيني أسرعمما يعطيني اللههذا في العقلهذا موجود .. وبعدينو لو ناقشت أحدا يقول لك سبب منالأسبابأي سببمن الأسباب؟؟؟!!! إلا أن القلبفي من التعلق ومن الافتتان ومن التحايل على معاني قلبه وإلا هويرى أنهذا العبد المملوك أسرع من الله في إعطائه ,

أنت تعلم أن الله أوجدهم في حياتنا يعنيالله فاوت بين الناس في غناهم و ملكهم من أجل أن يبتليك تفتن أنت .. تلجأ لملكالملوك أو هؤلاء الذين هم في حكمهم الحقيقي أنهم عبيد ؟وقيس على هذا ما تجده في علاقاتنا معأزواجنا

... نجد أننا نشعر أن السعادة ملك للزوج أي يقدر أنيسعدنيو إذا ماكان لن أكونويبقى العبد يشعر بهذا ،و ينتهي الموضوع على ماذا ؟ على أن الطبيبقى منهمع أنكتسمع في كتاب الله .. (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوابِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْسَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ) [محمد : 2] } أنتألا تريد أن يصلح بالك؟قيل لك كيف يصلح بالك هذا الشخص الذي فيالحياة ؟؟ يملك الله قلبه ، ويختبرك بأن ينازعك .. هذا الذي يملك ملـّكه الله فتنة عليك ..لماذا؟لأنه في الظاهر أنه هو الذي منعكو قلنا سابقا فيالملك " أن منضعف اليقين أن تحمد الناس على ما أعطاك الله و تذمهم على ما لم يؤتكالله
فإن رزق الله لا يجره حرص حريص و لا يرده كره كاره " إذنالمعنى؟أن هؤلاءمن حولك يملكونمال سعادة في تقديرنا ، أو صحة مثل الأطباء .. كل هؤلاء وضعهم الله أسبابا . ملكهم أعطاهم .. و اختبرك بهم . .تقف عندأبوابهم؟وألا تسألمالكهم أن يسخرهم لك؟؟ لا أريد جواباً نظرياً .. نقول هذا اختبارنا أصلاً فيالحياةهذه هيالحقيقة . لكن هذهالمسألة تحتاجيها طوال الوقتانظري لأولادنا .. هم سبب إسعادنا في الغالب .. يعني سعادتنا تأتي بسببهم،و رضانا عنحياتنا تكون بسببهم و بالعكس .. التكدير يكون بسببهمانظرواتعصف بهم رياحالعقوقمثلا .. تعصف بهمرياح الحياة النفسية،تعصف بهم رياح الأمراض.أشياء كثيرة نحن نشعر أن هؤلاء لو كانوامستقرين تكون حياتنا مستقرة .. >> طيباطلب من الله الذي يملكهم أن يجعلهم خيرا و بركة عليك ، أنيخفف عنك مؤونتهم أن ييسر عليك تربيتهم أن يصلح أحوالهملذلك منعتمنعا غليظا من أن تدعو عليهم فتوافق ساعة إجابة نرجع مرة ثانية تكون أنت أكثر منوأنت أول خسران في ذلك على كل حال الملك اللي تملكه فتنةلك والملك اللييملكه غيرك فتنة عليك.. كل والأحوال الملك يعتبر فتنةسواء ما تملكه أنت أو يملكغيركأما ملككأنت ففتنتك أن تعتقد أن ملكك لهذا الأمر معناه قدرتك عليه من غيراللهلما تملكمالماذا يكونمشاعرك؟ أنكمستغني, ما في أحد يقول يارب لو عنده مال
أضرب مثالين حالتين شوفيلو جاءك ضيوف و علىالعدد و أنت حاسبة حساب أكثر من عددهم .. و جيتي تجلسيهم على الأكل .. هل تتذكرين أن تقولي بسم الله حتى ينزل الله البركة علىالأكل أو حاسة الأكل كثير و لست بحاجة للبركة؟؟؟ولما يأتوا أكثر من العدد ايش من الابتهال والدعاء ،ويارب جملنا ويارب ما ينقص الأكل وبسم الله و قولوا بسم الله أصبح ملكك بالشيءأشعرك بالاستغناء عن الله .. ولما لم تملك شعرت بالضعف و سألت الله أن ينزل البركات وأنهيجمل إلى آخره
هذه هي الفتنةالعبد لما يملك على طول مباشرة يشعر بالاستغناء ولما ينقصملكه يشعر بمشاعر الضعففإذن الملك عليك فتنة ..
ملكك أنت للشيء وأيضا ملك غيركفتنةكماذكرنا في أول الكلام .. لماذا ؟ لأن الذي تراه يملك مباشرة قلبك يميل له .. تشرع كأنهمغناطيس يسحب قلبك إليه



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



فهذا كلهفتنة وابتلاء


قوّي قلبك بأنه مالك الملك ..ولذلك لما تقرأ الفاتحة .. انتفع من هذاجيدا .. من قولك {َمالِكِيَوْمِ الدِّينِ} حيث تظهر الحقيقة .. أن و لا أحديملكإذن تظهرالحقيقة أنك طوال هذه الأيام كنت مفتونا في الدنيا .. مفتونا بملكك و ملكغيركلكن لمايأتي يوم القيامة لما يأتي تظهر الحقيقة و ينتهي الملك و تعرف أنهلا مالكإلا اللهناتج هذا كله نقول: ما دام فهمت أن الملك ملك الله لا تسأل غيرالله لا تطلب غير الله ولا ترجو غيره ولا تضع آمالك فيغيرهواعلم أنهوحده الذي يسبب أسباب مرادك،،مرادك يأتي بأسباب ما ينزل من السماء , نعلم يقينا أن مرادكيأتي بأسباب لكنمن يملك الأسباب؟الذي يملك الأسباب ربها>> مالك الملكلاباس خلال الثلاث أسابيع نعيد هذهالمفهومأنالأسبابلا تقف حاجزا بينك وبين الله, ولو أردت ما أردت اطلب من يملكالأسباباعلمأنك حتى لو ملكت الأسباب يعطلها الله عن التسبب وانظر نار إبراهيمألم تعطل عنالتسبب؟؟ لأنالله أراد ذلكوعيش حياتك وراجعها كم جهاز اشتريته ما انتفعت به كم كتاباشتريته ما انتفعت به كم ملابس اشتريت ما انتفعت بها كم طعام اشتريت ما أطلته اعلمأنك حتى لو ملكت الأسباب يعطلها الله عن التسببمعنى ذلكأن وجود الملك تحت يدك لا يعني بحالةانتفاعك به ، ثم انظر إلى من وسع الله عليه بيته و كثّر عياله ثم تراه لا ينتفعبأحد منهم لا ببيته و لا بعياله

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

والمعنى: أن الأسباب حتى لو أصبحت ملك يديك لاينفعك بها إلا مالك الملكالذي ملكك هو الذي ينفعك بالسبب الذي ملككإياهو هذاالتجرد يحتاج منا أن نعيش طول الوقت و نحن نراجع أنفسنالأن مشاعر التملك تملكنا بسرعة ، بسرعةنشعر أننا نملك وولسنا شاعرين بقلق ولا خائفينحتى يصل الأمر إلى أن العباد يباهونبعضا بما يملكون.. فلما يدخلون في المباهاة تزيد طمأنينتهم لمايملكونلذلك .. ألهاكم التكاثر .. يعني آيةألهاكم التكاثر؟أي أشغلكم عن التعلق بربكم و سؤاله و الانتفاع بماأعطاكمأشغلكمحتى زرتم المقابر >> حتى متمو هذا كله سببه أنه ملككم فانفتنتم فيماتملكونو ترىالإنسان يفتن حتى لو كان طالب علم ..يفتنفي ملكه بكتبه ، ملكه بمكتبته ، يفتن بقدراتهالعلمية،كل هذا فتنةعليهموجود كتبكيعني ما دامت كتبك موجودة .. أي ستتعلم .. قدراته أي عنده قدرة الحفظ و الفهم .. تفتنه يتصورأنه يملكهالايستطيع أن ينتفع بها ، واسألي طلبة العلم كل واحد دخل في قلبه شعور أنه يملك ماانتفع بهالمفروض لما يهبك العلمدائما اسأل الله البركة فيما ملكك فيمارزقكوهذامفهوم العبادةلا تتعلق ولا تعظم غيرالله

ما هي العبادة؟الذل الناتح عن التعلق والتعظيمالذيالتعبير عنها الصلاة والصيام والذكر والشكر،أنت طول الوقت تعلم أنك في منن كلها من منناللهحتى ماتضعه في جيبك من راتببعد عمل أصلا الله هو الذي أعطاك الحول والقوة على هذاالعملهو الذيأعطاك القوة على العمل وهو الذي سهل لك أن يكون هذا المال بين يديك وهو الذي ينفعكبهواسأل من يأتيعليه نصف الشهر ما معه ريال ما الذي ذهب بمالك,؟بسبب عدمالبركة، غيرشاعر أنه ما يقول يارب بارك لي ولا شاكر بنعمائه شاعر أن المال مالهوكثير من الناستربوا على آخر الشهر، ثقافة آخر الشهراشتري لي > آخر الشهر , اعمل لي > آخرالشهر , نبغا نعزم ناس > آخر الشهرفصار إله بدوناللهبدل أننقول يرزقنا اللهأنت تقول منطقيا آخر الشهر الناس يأخذوا رواتبهم مال !! نقولممكن ماتوصل آخر الشهرممكن الشركة تفلسوممكن شركتك ماتعطيكراتبكوممكنالحكومة توقف عنك الراتبلماذا؟ صار في مشكلة على اسمك ناس كثير عاشوا هذهالمواقف,وهذاكله يعلمك ألا تركن لغيره ,

أولادنا من كثرة انفصالهم عن أن الله هو الذي يعطي الملكومال صاروا أهلهم اللي يسحبوا من الصراف لما أهلهم يقولوا ما معي مال يقول اسحب منالصرافصارالصراف إله يعبد من دون الله نرجع ونقول لأني أخاف من الفهمالعكسياستخدامالأجهزة كما تريد لكن لا تلقنها اعتقادا فيقلب أحد انظري إلى الآيات في الزمر والمؤمنون,وانظري كيف أن فيها دلالة أن تفرده تعالى بالملك يدل علىاستحقاقه الانفراد بالعبادة
قال تعالى: { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُالْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّىتُصْرَفُونَ[الزمر : 6]}إذنلأنه الله ربكم له الملك لا إله إلا هو يجبأن تعظمه
وقال تعالى{فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّلَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ[المؤمنون : 116]}
يعني حقيقة هو الملك لا إله إلا هو شاهدناهو > لا إله إلا هووأن عبادة من سواه ممن لا يملك لنفسه ضرا ولا نفعا ولا حياة ولا موتا ولا نشورا أضلالضلال وأبطل الباطل , وقد ورد في القرآن آيات عديدة تقرر هذه الحقيقة وتجلي هذاالأمروانظريإلى آية الفرقان
قال تعالى: {وَاتَّخَذُوا مِن دُونِهِ آلِهَةً لَّايَخْلُقُونَ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ[الفرقان : 3]"



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الوصف الثاني
وَلَا يَمْلِكُونَ لِأَنفُسِهِمْ ضَرّاًوَلَا نَفْعاً وَلَا يَمْلِكُونَ مَوْتاً وَلَا حَيَاةً وَلَانُشُوراً}الفرقان3
لذلك بطلعبادتهم,ما دامأنهم لا يملكون إذن لا يصلحون أن يكونوا معبودين من دون الله

انظري لفاطر في وصف المعبودات من دون الله .
و قالتعالى: {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِياللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّىذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَايَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ * إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوامَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَايُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ}فاطر13 ، 14

ما هو القطمير؟ اللفافة الشفافة علىنواةالتمراللفافةالشفافة التي على نواة التمر هذه لا يملكونها ,, مُثِّل بها لأنها أحقرشيء,ممكنيتصورة هذه اللفافه القطمير لا يملكونها ثم وصفهم أنهم لا يملكونها ولو سمعوا ماذايحصل؟ ما استجابوا ,, لا يستجيبون ، لماذا لا يستجيبون لك ؟ لأنهم لايملكونفي سورةالمائدة عتاب لهم
وقال تعالى{قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَالاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلاَ نَفْعاً وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُالْعَلِيمُ}المائدة 76
يعني أي:يسمعكم ويسمع ندائكم ودعائكم وعليمبأحوالكم فعطاؤه لكم إما من سؤالكم أو من علمه بحالكميعني حالتين ::
يعطيك اللهإما أن تتوجه إليه بالسؤال أو علمه بالحال ،،هل ممكن تترك الدعاء لأن الله يعلمالحال؟لا ،الدعاءبنفسه عبادة, أصلا لابد أن تفهم مالك الملك دعاك أن تعبده بأن تطلبه , يعنييرضى عنك لوسألته, أنشأ لكالحاجات من أجل أن تسأله، لا تأتي لحظه عليك لحظة أبدا تقول أنا غير محتاج أبدا ,, انظر لكلحياتك تفاصيلها في كل التفاصيل لابد أن يبقى شعورك أنك محتاج أن تسأله و تدعوه إلىآخر النصوص

النص الأخير في سبأ

{قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّندُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِيالْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّنظَهِيرٍ}سبأ 22

المعنى :أي لا يملك مثقال ذرة استقلالا ولا يملكه ( مافي أحد يملكمثقال ذره ملكا مستقلا لكنه يملكها الله ملكه ) على وجه المشاركة ولا يملك الإنسانفي هذه الحياة شيئا إلا بتمليك الله له,,
قال تعالى: {قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنتَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء وَتُعِزُّ مَن تَشَاء وَتُذِلُّ مَنتَشَاء بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍقَدِيرٌ}آل عمران 26

أتى مالك الملك والملك ما يصير إلا لماتعطيهم إياه ، ولا تتصوري أن الملك يعني المملكة , السلطة , بل أبسط ما تملك ,
ومن لايملك في هذا الكون ولا مثقال ذرة لا يجوز أن يُصرف له شيء من العبادة
إذنالعبادة هي التذلل التي تنتج الطاعة و القربى ..
إذن العبادة حق للملك العظيم والخالقالجليل ورب المدبر لهذا الكون لا شريك لهعز شأنه وعظم سلطانه وتعالى جده ولا إلهغيره..............انتهى

هذا ماتيسر جمعه مناللقاء* (الملك المليكالمالك)
**لله الحمد والمنّه**
رزق ساقه اللهإلينا


   
 

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ساحة عمل الأكاديمية المرآة المسلمة على منتدى

http://vb.ahlelkuraan.com/forumdisplay.php?f=155

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةرحمك الله ياأمى وأسكنك فسيح جناتك وجعل مثواك الجنة وأحقنى بيك فى الفردوس الأعلى مع الحبيب الصطفى عن قريب
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا لفرقك ياأمى لمحزنون نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كل أعمالى على منتدى صدقة جارية على روح أمى الغالية
 
 

 

رد مع اقتباس
  مشاركة رقم : 2  
قديم 04-04-2012, 12:24 AM
معلومات العضو
عضو VIP

معدل تقييم المستوى : 12
المستوى : ام اكرام المغربية is on a distinguished road

 


ام اكرام المغربية غير متواجد حالياً عرض البوم صور ام اكرام المغربية

 
العنوان :   | كاتب الموضوع : أكاديمية المراة المسلمة |  القسم : قسم تفريغ دروس محاضرات الاستاذة أناهيد السميرى | المشاهدات: 986



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



   
 


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة






 
 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 AM بتوقيت مسقط


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ramdan √ BY: ! Omani ! © 2012